كلية الصحة العامة والتمريض

كلية الصحة العامة والتمريض

منظومة التسجيل والدراسة والإمتحانات

الرؤية والرسالة والأهداف

  • الرؤية:

   المعرفة العلمية المبنية على المعلومات النظرية الواضحة والمهارة العلمية المتقنة هما الركيزتان الأساسيتان للارتقاء بمستوى الخدمات الطبية التي تلبي حاجات المؤسسات الصحية في المجتمع.

 

  • الرسالة:

   إن كلية التمريض   تقوم بإكساب الدراسين المعلومات والمهارات والقيم اللازمة لتأهيلهم من أجل تقديم رعاية تمريضية بكفاءة عالية للفرد والأسرة والمجتمع في مختلف أماكن الرعاية الصحية الأساس فيها تأصيل تلك المهارات بما يتوافق مع القيم الأخلاقية والسلوكية للثقافة الإسلامية والإسهام من خلال البرامج التعليمية في إعداد ممارسين وقادة ومعلمين وباحثين راغبين في التعليم مدى الحياة وداعمين لملتقى الرعاية الصحية. وتعمل على إجراء البحوث وتقديم الخدمات المجتمعية وذلك بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني على المستوى المحلي والدولي. كما تحرص الكلية على تحقيق رفاهية الطلاب وتطوير مفاهيم وسبل تقديم الرعاية الصحية بثقافة طبية مواكبة للتطور المطرد في هذا المجال.

 

الأقسام العلمية التخصصية بالكلية:

تتكون كلية التمريض من الأقسام العلمية التالية:

  1. قسم التمريض العام.

  2. قسم تمريض العناية الفائقة والتخدير.

  3. قسم تمريض القبالة وحديثي الولادة.

 

نظام الدراسة بالكلية:

  • نظام الدراسة بالكلية وفق النظام الفصلي المغلق وتحدد بدايته ونهايته وعطلة نصف السنة فيه من قبل إدارة الجامعة.

  • تكون اللغة الانجليزية هي لغة التدريس بكلية التمريض.

  • تمنح الكلية شهادة الإجازة الجامعية التخصصية في التمريض (بكالوريوس التمريض).

  • يدرس الطالب في الكلية 8 فصول دراسية، وتنقسم الدراسة إلى مرحلتين على النحو التالي:

  • المرحلة التمهيدية: أربع فصول دراسية.

  • المرحلة التخصصية: أربع فصول دراسية.

 

  • الأهداف:

  1. اكتساب المعرفة والمهارة في أساسيات ونظريات العلوم التمريضية.

  2. تطوير البرامج التعليمية لتواكب الاحتياجات المجتمعية وسوق العمل.

  3. تقديم الرعاية التمريضية لكل الناس في المجال السريري والوقائي وإعادة تأهيل المرضى بغض النظر عن جنس المريض وبيئته الاجتماعية.

  4. اتباع الخطوات العلمية في تقديم الرعاية التمريضية.

  5. إعداد كادر تمريضي متخصص ومتمرس في استخدام التقنيات الصحية المتطورة ومؤهل للعمل بالداخل والخارج.

  6. تدعيم الشراكة البحثية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

  7. تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس في المجالات التعليمية والبحثية والتقنية والإدارية والجودة لمواكبة المخرجات التعليمية والمعايير وتفعيل ثقافة التعلم المستمر.

  8. تطوير أداء الفريق الإداري والأكاديمي.

  9. الاهتمام ودعم الطالب أثناء دراسته وحتى بعد تخرجه من خلال الدورات التدريبية والتي من شأنها الرفع من كفاءة المرض ودعم خبرته في المجالات التمريضية المختلفة.

Leave a Reply

Your email is never published nor shared.